أفكار مشاريع, دراسة جدوى, مشروع ناجح
دراسة جدوى حول مشروع تربية الدواجن | الدجاج | الحمام | الطيور

دراسة جدوى حول مشروع تربية الدواجن | الدجاج | الحمام | الطيور

دراسة جدوى حول مشروع تربية الدواجن | الدجاج | الحمام | الطيور

دراسة جدوى حول مشروع تربية الدواجن الدجاج الحمام الطيور

دراسة مشروع تربية الدواجن دراسة تقيس إجمالي المصروفات وإجمالي الإرادات بهدف توقع نتائج  المشروع ولكن القيم تتغير حسب تغير أسعار الدواجن كل مرة مع اختلاف حالة العرض والطلب في السوق لذا نقدم دراسة بقيم مقربة.

الدواجن \ الدجاج : طيور يتم تربيتها في المنازل والمزارع من أجلِ الحصول على بيضها ولحمها، ويُعتبر الدجاج من أكثر الطّيور انتشاراً في جل أنحاء العالم, كما يعد مصدرا من مصادر الغذاء الأولى في كافّة دول العالم غنية كانت أو فقيرة، حيث أن لحم الدجاج يصنع منه العديد من أنواع الطعام الشعبي والعالمي، ويشبه الدّجاج كافة أنواع الطيور، ولكنه يختلف عنها بعدم قدرتها على الطيران بسهولة بسبب حجمه ووزنه الذين لا يسمح له بالتحليق والطيران جوا لمسافات بعيدة بل ولا يتجاوز المتر الواحد في أغلب حالاته, إلى أن أجنحته تفيده في حال سقوطه من مكان مرتفع حيث تقلل من سرعة السقوط.

ويصنف مشروع تربية الدّواجن هذا من ضمن المشاريع التي تحقق أرباحا مالية مهمة ومستمرة, نظراً لما يعرفه السوق من الطلب المتزايد على الدواجن ومنتجاتها في كل من الأسواق المحلية والعالمية، وتعتبر مزارع تربية الدواجن من المزارع المنتجة بشكل دائم, بسبب الطلب المتزايد من طرف المستهلك يومياً، كما تصنف هذه المشروعات ضمن المشاريع التجارية الناجحة, باعتبار أنها تعتمد مجموعة من العمليات التي تساهم في تطور إنتاج الدواجن والزيادة من كميتها مع مرور الوقت، مما يؤدي إلى نجاح المشروع في تحقيق هدفه، خصوصاً مع الطلب المُستمرّ على منتجاتِ مزارع الدواجن من خلال الطلبات الفردية إضافى إلى ما يعرفه القطاع من نشاط أثناء فنرة الأعراس والمناسبات، كتا يعتمد المشروع أيضا على صفقات تجارية بين مربي الدواجن، والمحلات التجارية المتوسطة والكبيرة التي تعتمد على بيع كافّة منتجات هذه المزارع بالتجزئة.

وفي دراسة الجدوى هاته سيتم دراسة الفترة بين شراء الصيصان “الكتاكيت” وتربيتها, حتى أخذ إنتاجها وبيعها سواء كان هذا الإنتاج لحما او بيضا .

 

الغرض من المشروع

هل الغرض من المشروع هو تربية الدواجن من أجل الحصول على دجاج بيّاض ؟ أي ذلك النوع الذي يربي لانتاج البيض. أم أن الغرض من تربية  هذه الدواجن هو إنتاج دجاج من اجل بيعه بالكيلو ؟ أي تربية الدواجن من أجل إنتاج اللحم. لابد من تحديد الغرض من المشروع لأن لكل نوع من عذه الأنواع طريقة خاصة للتربيته وظروف معينة من حيث ظروف المكان, الأعلاف والتغذية والاضائة …

بالنسبة للدجاج البيّاض تتم تربيته في ظروف معينة تُمكن من التحكم في نسبه انتاج البيض. بتوفير الاضاءة الطبيعية التي يحتاج اليها الدجاج البيّاض : من 16 الي 18 ساعة يوميا حتي يتمكن الدجاج البيّاض من المحافظة علي مستوى انتاجه للبيض عن طريق مصدر اضائه طبيعي . من نور الشمس او عيرها من المصادر الأخرى الصناعية كالمصابيح، ومن الأفضل الجمع بين المصدرين معا. مع الحرص علة منحهم الإضاءة الكافية لأنه في حالة تخفيض الاضاءة عن المستوى الطبيعي فإن هذا يؤثر بشكل غير مبتسر علي الحالة التناسلية للدجاج فتقل نسبة إنتاجه للبيض. بالتالي فإن ظروف الاضاءة بشكل كبير على تربية الدجاج البياض .

فيما يخص الدجاج الذي تتم تربيته من أجل إنتاج اللحم فهو بدوره يحتاج إلى ظروف معينة لنموه وإلى الرعاية الضرورية للحصول علي إنتاجية عالية . وذلك بتوفير المسكن، الاضاءة، التهوية والبيئة الملائمة وغيرها من الظروف التي نساعد على نموها بشكل جيد. تفاصيل أكثر في الفقرة أسفله < احتياجات أساسية لتربية الدواجن \ الدّجاج

أنواع الدواجن

تختلف أنواع طيور الدواجن حسب أماكن نموها زذلك راجع بالأساس إلى نوع المناخ, والذي يتغير داخل الكرة الأرضية من مكان لآخر بالتالي أنواع مختلفة لطيور الدّواجن، وهي كالآتي:

الدجاج الريفي : الدجاج يتم تربيته في المزارع، ويطلق عليه أيضا محليا “الدجاج البلدي”، يعرف انتسارا واسعا في مختلف الدول العربية، وتهتم العديد من العائلات الريفية في القرى والمزارع المتخصصة في الدواجن بتربية الدجاج البلدي الذي يشكل لهم مصدرا من مصادر الطعام والدخل، كما تجد بعض الأفراد يقومون بتربيته في المنزل غالبا من أجل بيضه حيث أن البيض الذي ينتجه هذا النوع من الدجاج يعتبر من أشهر وأعنى أنواع البيض من حيث فوائده.

الدجاج الأمريكي : دجاج متوسط الحجم يتميز بلون جلدها الأصفر، يبيض الدجاج الأمريكي بيضا ذا لون بُني. عرف هذا النوع من الدجاج تطورا مهما بسبب الاستعانة بنظام التهجين بينه وبين الدجاج الإنجليزي والآسيوي ، ما أدى إلى إنتاج العديد من عائلات الدجاج الأمريكي المتطورة.

الدّجاج الإنجليزي : دواجن ذات جلود بيضاء تم تطويرها من أجل إنتاجِ أنواعٍ جديدة تتميز بجودة لحومها وبيضها، ويعرف أنه دجاج يضع بيضاً ذا قشرةٍ بيضاء.

الدجاج الآسيوي : دواجن ذات حجم كبير وأقدام يغطيها الريش، وتتكوّنُ من ثلاث سلالات معروفة وهي: لانجشان، وبراهما، وكوشين، ويضعُ بيضاً ذا قشرةٍ بُنيّة أيضا.

 

 

دراسة جدوى لمشروع تربية الدواجن

  • نقوم في البداية بشراء الكتاكيت \ الفراخ, لكن تختلف أسعارها باختلاف أنواعها وسلالتها والغرض من تربيتها وحسب الكمية ( العدد ) المراد شراؤها .
  • بعدها يتم شراء مستلزمات الحظيرة التي سيتم فيها تربية الدواجن (مزارع الدواجن | الدجاج ) : مساقي والمعالف ويختلف حجمها باختلاف عدد الكتاكيت المراد تربيتها في الحظيرة أو مزرعه الدجاج, فان كانت الحظيرة تحتوي علي 600 كتكوت فإنها ستحتاج إلى 12 من المعالف و 12 من المساقي, وتبقى صالحة لمدة تصل من عامين إلى ثلاثة أعوام.
  • بالنسبة للأدوية والتحصينات الوقايئة التي تُشترى لتفادي امراض الدواجن, تكون بنسبة تقل عن 0,1 دولار للدجاجة الواحدة ( نستعمل الدولار في الدراسة باعتبارها عملة يمكن لكل من يقرأ المقالة أن يستوعي التكلفة سواء في المغرب, الجزائر, مصر, السعودية, الأردن, عمان … وغيرها من بلدان متابعي موقعنا, ويمكن الإستعانة بموقع xe.com لتحويل العملات ).
  •  فرش الحظائر يُكلف قريبا أقل من 4 دولارات  .
  • البد العاملة وتكاليف الرعاية البيطرية لا يمكن تحديدها حيث تختلف من بلد إلى آخر, فهنالك بلدان تستفيد من الرعاية البيطرية مجانا بدعم من الدولة .
  • نسبة النفوق الطبيعي بين الدواجن في مختلف مراحل نموها “تقريبا” 6% .
  • بالنسبة لأسعار الدواجن فسعر الكيلو الواحد من لحم الدجاج و البيض في حالة ما كنا بصدد تربية الدجاج البياض فهو في تغير دائم فهو أحيانا يرتفع واحيانا أخرى ينخفض وهذا راجع بالأساس لعملية العرض والطلب في السوق هذا بالإضافة لى التغييرات التي تعرفها أسعار اعلاف الدواجن والتي بدورها لها أسباب في ارتفاع أسعارها بالتالي يصعب إيجاد معايير معينة لتحديد أسعار الدواجن.
  • المصاريف قد تزيد أو تنقص اثناء عملية التربية ” تربية الدواجن ” من حيث اسعار اعلاف الدواجن, لكنها لا تشكل تغييراَ كبيراَ .

لا يتم حساب المكسب والخسارة كل دورة من دورات التربية بل يحسب المكسب والخسارة من 6 إلى 7 دورات باعتبار أنه من الممكن أن تكون تخسر دورة لكن هذا لا يعني خسارة المشروع ككل, فمن الوارد ان تحقق مكاسب في باقي الدورات وتعوض هذه الدورة , هكذا تكون أغلب المشاريع في بدايتها.

_مثال آخر لدراسة جدوى تقريبية  لمشروع تربية دواجن( بغرض التسمين )

_ المساحة اللازمة ( مزرعه الدجاج ) 100 متر مربع

_الإيراد المتوقع:

  •     النفوق العادي الطبيعي في حدود 6% تقريبا.
  •    ما بعد تربية الفراخ البيضاء أي بعد اكتمال نمو الدواجن بعد تربيتها بمعنى في مرحلة التسويق يتوقع أن يصل وزنها إلى حوالي 1.700 كيلوغرام.
  •     بالنسية لسعر الكيلو الواحد عند التسويق فذلم راجع إلى حالة السوق, وينكنك قياسه حسي اليلد الذي لثطن فيع وحساب هامش الربح المتوقع.
  •     عدد الدواجن التوقع بيعها 950 دجاجة ( تقريبا ).
  •     الإيراد المتوقع من المشروع سيتم حسابع على الشكل التالي < 1.700 كجم × ( ثمن الكيلو الواحد ) = الإيراد المتوقع .

 

الإحتياجات الأساسية لتربية الدواجن \ الدجاج

من المتطلَّبات الأساسيَّة التي تحتاجها تربية الدَّجاج في المنزل:

  •   المسكن : أن تكون الأرضية من إسمنت، وأن تحتوي على التبن, القش, نشارة الخشب فوقَ الأرضية للتقليل من البرودة التي تتصاعد منها، مع الحرص على تنظيف المسكن وتهويته لمنع الرطوبة داخله، مع تجهيز العدد الكافي من المعالف التي توضع فيها الأعلاف من مأكل ومشرب. إضافة إلى تأمين المسكن جيداً بسبب كثرة الحيوانات المُفترسة كالكلاب والقطط الضالَّة بل حتى الطُّيور الجارحة في بعض الأحيان التي تجول بجوارها ساعية للوُصول إلى الدَّجاج أو الفراخ الصغيرة والتهامهم، هذا فضلاً عن الحشرات التي تنتشر بالمكان والتي تجلبها الروائح غب حالة إهمال النتظيف المستمر لمسكت اربية الدواجن من صراصير وذباب … والتي تتسبب في كثير من الأحيان إلى نقل الأمراض والأوبئة بينها .
  •   التدفئة : من المهم جداً في الأوقات والفصول التي يعرف فيها المناخ انخفاضات مهمة في درجات الحرارة كفصل الشِّتاء, توفير التدفئة الملائمة داخل مزرعة تربية الدواجن، وذلك لتجنُّب إصابتها بأمراض الجهاز التنفسي أو الموت في بعض الأحيان، وخاصة الفراخ البيضاء الصغيرة بسبب حساسيتها العالية للبيئة المُحيطة بها.
  •   الإضاءة : ذلك إن أمكن توفيرها، بل ومن المهم توفير مصباحٍ كهربائي حراري لتوفير الضوء والدفئ في الوقت ذاته مع الحرص على تشغيله بصورة مستمرة طوال اليوم للفراخ الصَّغيرة التي تتراوح أعمارها بين أسبوعٍ واحدٍ و 15 إلى 20 أسبوعاً، أمر في غاية الأهمية لمساعدة وتشجيع الصغار على النمو والحيوية. يُمكن شراء مصباح من هذا النوع من المتاجر الزراعية، وفي حالة ما إذا كان عدد الفراخ قليلا فيمكن الاكتفاء بمصباحٍ عاديّ من 75 إلى 100 واط لأداء الوظيفة اللازمة. إذا لاحظت أن الفراخ نتكوَّم حول بعضها كثيراً قد يعني هذا أنَّها تشعرُ بالبرد وتحاول الحُصول على الدفء من حرارة أجسام بعضها البعض، وفي هذه الحالة من الضروريّ تقريب المصباح منهم أو تقويته من أجل الزيادة في الحرارة .
  •   الأعلاف : الحرص على إعطاء الدَّجاج الغذاء المناسب شيء مهم لتموها بشكل طبيعي وبسرعة دوم تأثير الجوع عليهم. هناك أعلاف خاصة يمكن اقتناؤها من السوق، بالنسيو للأعلاف لا نعني هما الغذاء فقط بل حتو الماء وهو شيئ ضروري للدذاذ كما هو ضروري لنا و لأغلب الكائنات الحية لكن تختلف احتياحات كل كائن للماء من كائن لآخر. بالنسية للدواجن فلابد من تفقد توفرهم على الماء كل يوم لتفادي نقص السَّوائل لديها. الدجاج في حاجة إلى الكثير من الغذاء لإنتاج البيض وصغاره الكتاكيت, لذا من أفضل الطرق لإطعامه إعطاه مخلفات أو بواقي تجهيز الطعام في المطبخ من بقايا الخضار والفواكه، لكن يجب تقصيصها وجعلها صغيرة مع الانتباه جيداً لما يُعطى لها من بقايا الطعام هذه، حيث لا يجب إعطاؤها أي طعام يحتوي على اللحوم أو أية بقايا لمنتجات اللحوم عامة. يمكن أن تقدم له الأرز المطبوخ، المعكرونة، البطاطس، الذرة، الخبز، أو البقوليات مثل العدس النيء، أو الأرز النيء، إضافةً إلى الشعير. لكن بجب تنظيف المعالف بعد كل وجبة طعام لكي لا تترك الفرصة لحدوث الترنّخات التي تكون أحد الأسباب الرئيسية في نمو الميكروبات والفطريات المسببة للأمراض لدة الدواجن.
  •   التحصين : من الأمور شديدة الأهمية في تربية الطيور سواء الدجاج, البط أو الحمام … حيث يجب تلقيحها باللقاحات اللازمة لاستمرار نموها الطبيعي دون التعرض للأمراض والأوبئة الشائعة بين الدواجن، وخاصةً في الفترات الأولى من نموها. بل قد يصعب أحياناً التعرف على أمراض الدَّجاج نظرا لعدم سهولة تشخيص أعراض المرض بالنسبة للأشخاص المبتدئين في مشروع مجال تربية الدواجن، لذلك ينصح بالحرص على تنظيف المكان و المعالف و الإعتناء الجيد بها. وإن استدعت الضرورة عليك باللجوء للأخصائيين و البيطريين واستشارتهم فهم أكثر خبرة في تشخيص الأمراض.

 

صعوبات تواجه المستثمر في مشروع تربية الدّواجن

  • قد تزيد نسبة النفوق عن 6% إذا أصيب القطيع لأحد الأمراض الخطرة مثل الجامبورو أو النيوكاسل فتختل اقتصاديات الدورة.
  •     قد ينخفض سعر كيلو الدجاج لظروف العرض و الطلب في السوق و لا توجد مقاييس يمكن على أساسها التنبؤ بسعر البيع عند التسويق.
  •     أسعار الأعلاف لا يمكن التحكم فيها و قد تزيد أثناء التربية فتزيد بالتالي المصروفات,مع بقاء سعر البيع خاضعا لقانون العرض و الطلب .
  •     طاقة العنبر تقل في فصل الصيف فتكون سعر العنبر 450 كتكوت فقط فيحمل العنبر ب 3/4 طاقته.
  • تربية الدواجن في فصل الصيف لا يصل متوسط أوزاتها إلى 1.700 كجم في 45 يوما و يكون متوسط الوزن في حدود 1.550 كيلوغرام .

عوامل إيجابية لمشروع تربية الدواجن

  •    يمكن بيع الزرق \ السبلة بعد نهاية الدورة .
  •     قد يرتفع سعر الكيلو الواحد من الفراخ وقت التسويق وبهذا يكون في ذلك فائدة كبيرة للمربي.
  •    على المربي أن ينظر إلى اقتصاديات العنبر في عام كامل أي خلال 6 دورات, لأنه من المحتمل أن تخسر دورة أو دورتين كما قلنا سابقا لكن من المؤكد أن تكسب باقي الدورات لتعويض خسارة هذه الدورة .
  •     قد تأتي نفقات اليد العاملة ثقيلة على المربي, لكن الجميل في هذا المشروع أنه ليس من الإعتماد على اليد العاملة لنجاح المشروع, بل يمكن للمربي ذاته أن يقوم بتنفيذ برنامج العمل اليومي من تعليف, نظافة, إضافة أدوية و غيره من الأنشطة المتسلسلة فس عملية تربية الدواجن خاصة أن حجم القطيع صغير نسبيا .
  •     يكتسب المربي خبرة كبيرة جدا تفيده في كيفية تخفيض التكاليف و زيادة الإيرادات, مما سيفيده في حال ما كان ينوي تربية الدواجن لدورة أخرى.



شاركها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *