أفكار مشاريع, دراسة جدوى, مشروع ناجح
مشروع إنشاء مصنع أو معصرة لإنتاج زيت الزيتون

مشروع إنشاء مصنع أو معصرة لإنتاج زيت الزيتون

مشروع إنشاء مصنع أو معصرة لإنتاج زيت الزيتون

مشروع إنشاء مصنع أو معصرة لإنتاج زيت الزيتون مشروع ناجح ومربح جدا, فكما نعرف من معلومات أن زيت الزيتون أحد أغنى أنواع الزيوت وأكثرها استعمالا وبيعا في السوق من طرف المستهلكين, نظرا لما يتميز به زيت الزيتون من فوائد ومنافع لا من حيث الإستفادة منه في الغذاء أو للعلاج لاحتوائه على مكونات وعناصر يحتاجها جسمنا من ” دهون غسر مشبعة, وفيتامينات و كربوهيدرات .. ” والعديد من العناصر الطبيعية الغنية كما أن شجرة الزيتون شجرة مباركة ورد ذكرها في القرآن الكريم، مما يدل على عظيم شأنها وفائدتها، ويمكننا الاستفادة من ثمارها في التغذية أو لاستخلاص زيتها الذي يمكن أن نتناوله كغذاء أو العلاج به لما لها من فوائد عظيمة. داخل ثمرة الزيتون هنالك قطرات زيت الزيتون على شكل نقاط صغيرة وهب التي يتم استخراجها بخطوات عديدة. هذا ما سيتم التطرق إليه في هذا المقال المفصل من خلال ذكر أهمية الزيتون  إضافة إلى خطوات استخراج وتصنيع زيت الزيتون في المعاصر, وفي الأخير ذكر بعص فوائد زيت الزيتون.

أهمية الزيتون

للزيتون أهمية بالغة معروفة منذ القدم، هناك مجموعة من الآثار تم إيجادها تدل على استخدام الزيتون وزيته منذ زمن, على سبيل الذكر كان لأغصان الزيتون عند الإغريقية واليونانية مكانة و أهمية بالغة باعتبارها رمزا للسلام في ثقافتهم, ورد في المثولوجيا اليونانيّة على أن الآلهة قدمت لهم شجرة الزيتون كشجرة مستأنسة للسكان وأن ابنة الإله زيوس دائماً كانت تحمل غصن الزيتون في يدها، لدى فالزيتون هو رمز الحكمة لليونان، واعتبر هدية للأباطرة والأبطال. كما اشتهرت ثمرة الزيتون وزيتها كغذاء أساسي تجاري في الحضارة السورية القديمة.

ذكر الزيتون لدى الفراعنة, حيث قاموا باستخدام زيته كوسيلة لإضاءة المعابد، كما اعتاد الملوك على الغطس في حمام الزيت المعطر، أما إكليل غصن الزيتون فقد زين رأس المومياوات ولا ولنا نرى البعض حاليا يتزين به في الصور.

حاليا، شجرة الزيتون تعد ذات فائدة كبيرة سواء من أخشابها، أوراقها، ثمارها، أو زيتها، على سبيل المثال:

  •  الخشب : خشب شجرة الزيتون يمتاز باحتوائه على عروق جميلة, مما يجعله ملائما لأصحاب الحرق الخسبية لصناعة التحف الفنية.
  •  أوراق  الزيتون : كما هو معلوم فأوراق الزيتون مفيدة جدا في العلاج حيث أنه م بين الأمور التي أساهد أغلب الأصدقاؤ و العائلى يستخدمون فيها أوراق الزيتون هي في حالة صداع الأسنان حيث يقوم يجلب أوراق الزيتون وغسلها ثم مضغها فتفيد في التخفيف وعلاج آلام اللثة و الأسنان , ولك أن تبحث في محرك البحث جوجل عن ذلك، كما يعد أيضا غصن الزيتون علامة سلام في جميع دول العالم، وعلامة لدى العديد من المنظمات الدولية، أما شجرة الزيتون فهي علامة ترمز للشعب الفلسطيني بالتحديد، وحقه في الأرض الفلسطينية.
  •  ثماره : إن ثمار الزيتون شهية الطعم والمذاق وتؤكل بعد تخليلها وتقدم كنوع من أنواع المقبلات.
  •  زيت الزيتون : أما زيت الزيتون فهو أحد أغلى وأهم الزيوت في العالم، وهو صحي وغير مضر بالصحة، يفيد القلب كما أنه لا يؤثر في الكولسترول، ومكافح للجلطات، كما أنه يزيد من نعومة البشرة ويقوي الشعر، ويعالج قرحة المعدة وحموضتها والإمساك والكبد والسعال.
  •  مخلفات الزيتون بعد عصره : أو ما يصطلح عليه في بعض الدول بـ “المرجان” وتعد هذه المخلفات مفيدةً أيضا، حيث تستخدم بعض تعريضها لحرارة عالية لإنتاج زيت المطراف الّذي تصنع منه أحد أفضل أنواع الصابون وأجودها، وتستخدم تلك المخلفات أيضا لصنع الفحم الصناعي.

خطوات تصنيع زيت الزيتون

خطوات بمثابة دراسة جدوى لمشروع إنشاء مصنع أو معصرة لإنتاج زيت الزيتون :

  1.  فصل الأوراق : خلال هذه المرحلة يتم التخلص من الأوراق التي قد تنسبب في مرارة طعم الزيت إذا ما مزجت معها أثناء عملية الطحن و العصر، إضافة لى كون إزالة الأوراق يساهم في التقليل من نسبة الكلوروفيل بالتالي الحفاظ على جودة الزيت المستخلصة.
  2.  غسيل ثمار الزيتون : وذلك باستعمال رشاشات الماء للتخلص من أي مواد عالقة من غبار أو شوائب أو جراثيم قد تتواجد على نفس ثمار الزيتون.
  3.  الجرش : خطوة خطوة ما بعد الغسيل والهدف منها زيادة نسبة الزيت المستخرجة من ثمار الزيتون، وكما نعلم فيوجد نوعان من الطواحين, طاحونة حجرية قديمة لمن لازالت تستعمل إلى يومنا هذا وتتشكل من ثلاثة أسطوانات تعمل وسط دائرة محورية تحتوي على نتوءات حجرية، وذلك لمنع التصاق الزيتون، لكن هذه الطريقة قديمة وبطيئة. وطاحونة معدنية حديثة تمتاز بسرعتها وكفاءتها بفضل عمل المجرشات المعدنية، لكن عيبها أنه قد يتسبب استعمالها في انتقال بعض آثار المعدن إلى الزيت حتى لو تم صنعها من الستانلس ستيل.
  4.  التقليب : تعتبر خطوة التقليب من أهم الخطوات أثناؤ عملية استخراج الزيت من ثمار الزيتون وتحويله إلى سائل، ما يجعل عملية فصل الماء عن الزيت أكثر سهولة، وما يميز الوحدة المخصصة للتقليب كون أن درجة حرارة لا ترتفع عن ثلاثين درجة مئوية، مما يساهم في التخفيف من لزوجة الزيت عند استخراجها.
  5.  فصل زيت الزيتون : ذلك أثناء تكون عجينة الزيتون المشكلة من الماء وزيت زيتون ونوى صغيرة الحجم، إضافة إلى أنسجة الزيتون المطحونة ويتم فصل الزيت عن جميع تلك المكونات باستخدام عمليات الكبس والطرد. هناك مجموعة من العوامل قد تؤثر إما يسكل إيجابي أو سلبي على كفاءة عملية الطرد وهي مدى كثافة الزيت بالنسبة للمحلول المائي، إضافة إلى شكل وحجم قطرات الزيت حيث أن قطرات الزيت الكبيرة هاته تكون أسهل أثناء عملية الفصل من القطرات الصغيرة  أما بالنسية للزوجة العجينة فكلما كان هنالك فرق في اللزوجة كلما كانت عملية الفصل أسهل، إضافة إلى عنصر الحرارة، فكلما ارتفعت درجة الحرارة تسهل عملية الفصل، وذلك بسبب انخفاض اللزوجة وسيولة الزيت.
  6. عملية التخزين : يتم تخزين الزيت المستخصل في براميل خشبية، لمدة ثلاثة أسابيع تقريبا, وكمعلومة من صديق خبير في إنتاج وبيع الزيت خصوصا ويت الويتون و العسل يقول أنه من الأفضل تخزين الزيت في مكان مظلم لا تصله أسعة الشمس و الإنارة, ويفضل استعمال مصابيح ذات فولط أقل في مكان التخزين, وفعلا لدى زيارتي لمكان الذي يحزن فيه زيت الزيتون لاحظت أنه يكتفي بمصباح قليل الإنارة, وكما هو معلوم فإنه كلما طالت فترة التخزين لزيت الزيتون المستخلص كلما طاب طعمه وزاد صفاؤه.
  7.  عملية التعبئة : بعد انتهاء مدة التخزين، ينم تعبئة الزيت في عبوات وقنينات خاصة حسب الطلب ( نصف لتر – 1 لتر –  5 لتر … ).

ما زالت نفس الخطوات متبعة في وقتنا الحالي، إلا أن الآلات والمعدات الحديثة لتكسير وطحن الزيتون أصبحت متوفرة بكثرة.

 

بعض فوائد زيت الزيتون

  •  زيت الزيتون يساهم في التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان, نظرا لاحتوائه على الدهون غير المشبعة وحمض الأوليك.
  •  مقوي للعظام، لذى فهو يستخدم ويساعد في علاج هشاشة العظام.
  •  يحافظ زيت الزيتون على موازنة النسبة الطبيعية للسكر في الدم.
  •  يتم استخدام زيت الزيتون في علاج العديد من مشاكل البشرة وذلك باستخدامه في العديد من الوصفات الطبيعية، كحب الشباب، حروق الشمس إضافة إلى استخدامه في ترطيب الشفاه.
  •   لزيت الزيتون فائدة عظمى حيث أنه يحافظ على الذاكرة ويقي الدماغ من الإصابة بمرض “الزهايمر” والأمراض العقلية الأخرى المرتبطة بالتقدم في السن.
  •  بمحافظة زيت الزيتون على خلايا الدم الحمراء فإنه يقي من الإصابة بالأنيميا أو ما يصطلح عليخ بفقر الدم.
  •  زيت الزيتون مغذي ومرطب للشعر كما يعمل على تقوية جذوره ويمنع من تساقطه, إضافة إلى مونه يرطب فروة الرأس.
  •  يعمل زيت الزيتون على التقليل من الرغبة في تناول الطعام وبالتالي فإنه يساعد على الحفاظ على الوزن المثالي.
  •  يمنع زيت الزيتون من حدوث الأزمات القلبية.
شاركها

5 تعليقات

  1. عطيفى

    14 مايو، 2017 at 10:17 ص

    كم هى التكلفة ومن اين تاتى المعدات او خطوط انتاج

  2. عبدو

    27 يوليو، 2017 at 7:19 ص

    اريد الجفيت جفيت اين احصله

  3. كريم

    13 ديسمبر، 2017 at 1:31 م

    السلام عليكم

    ممكن أخي الكريم دراسة جدول لهدا المشروع

  4. Admin

    13 يناير، 2018 at 4:09 م

    مرحبا
    سيتم إن شاء الله وضع دراسات جدوى مفصلة 🙂

  5. Admin

    13 يناير، 2018 at 4:11 م

    مرحبا
    سيتم إن شاء الله وضع دراسات جدوى مفصلة 🙂

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *