أفكار مشاريع, بدون رأس مال, مشاريع صغيرة , مشروع ناجح
نصائح مهمة ستساعدك في تخفيض تكلفة مشروعك

نصائح مهمة ستساعدك في تخفيض تكلفة مشروعك

  نصائح مهمة ستساعدك في تخفيض تكلفة مشروعك

 دائما ما يقف رأس المال عائقا أمام العديد ممن فكروا في بدأ مشروع صغير, متوسط أو كبير. يمكن القول أن المناخ  السياسي والإقتصادي الحالي في العديد من البلدان العربية على الخصوص لا يساعد على التخفيف هذا العائق.لكن من الجيد أن بدء مشروع صغير برأس مال صغير أمر ممكن طبعا، وهذه 6 نصائح مهمة ستساعدك في تخفيض تكلفة مشروعك :

ولتحقيق نجاح في مشروعك مع تخفيض تكلفته من الأفضل البدء بمشروع يكون حول ما تبرع فيه بالفعل، ولا تنسى أن تقوية مهاراتك وخبراتك الموجودة وتعزيزها هذا يعني إمكانية الإعتماد عليها لفترة أطول قبل طلب خدمات خارجية أو موظفين متخصصين وبهذا تكون قد قلصت من تكاليف مشروعك إلى أطول فترة ممكنة ريتما ينمو مشروعك ويتطور.

                

التكلفة المنخفضة على المشروع تعني ربحية مرتفعة

 لا أقصد هنا الإسترخاص بمشروعك, بل احرص على ألا تنفق أية أموال لن تساهم في تحقيق ربح مباشر لمشروعك. قد يبدو لك أنه لمنح صورتك لزبائنك الخاصين بمشروعك من خلال تأجير مكتب في مبناً راق وتأثيثه بمكاتب أنيثة وفاحرة فكرة حسنة لمشروعك الناشئ، غلى العكس .. زبائنك لن يعيروا اهتماماً بهذا كثيرا, لأنهم سيهتمون في البداية بمهاراتك في العمل وجودة منتجاتك أو ما تقدمه من خدمات لهم, حتى لو أنك كنت تعمل من جراجك الخاص أكثر من رؤيتك تستثمر في أثاث المكتب الباهظ في مكتبك وسط المدينة. فأهم شيء يفضل أن تعتم به هو الحرص على تقديم خدمات أو منتجات ذات جودة.

حاول ما أمكن أن تعمل على التقليل من مستلزمات مشروعك, هذا بالإضافة إلى التقليص من المصاريف الإضافية إلى الحد الأدنى في البداية. “يمكن لمعرفة قيمة كل دولار تستثمره, أن تمثل الفارق بين الميزانية المتنامية والميزانية المتضخمة”.

 

استثمر في المهارات التي تمتلكها بالفعل

إسأل نفسك عن ما الشيء الذي تستطيع فعله أنت ويمكن لأشخاص آخرين أن يدفعوا لك مقابلاً عنه؟

فكر عن ما إذا كنت تمتلك هواية يمكنك تحويلها إلى “بزنس”؟

إن كنت تمتلك مهارة ما لا يمتلكها الآخرون، وسيحتاجون لوقت ونقود لتعلمها، فإن هذا شسء جسد بالنسبة لك وسيمنحك ميزة وفرصة حقيقية عكس الآخرين.

طبعا إن كنت تفكر في بدأ مشروع من خلال ما تمبكه من مهارات وأنت تملك وظيفة أصلا، تمسك بها, زفي نفس الوقت إبدأ مشروعك الخاص في أوقات فراغك, ومن الأفضل ألا تفكر في ترك عملك الحالي بمجرد أن يبدأ مشروعك في تحقيق عائداته الأولى. فبطبيعة الحال (لا قدّر الله) إذا لم ينجح مشروعك سيبقى لديك دخل وظيفتك العادية, إما في حالة كُتِب له النجاح فإن المرحلة الانتقالية من موظف إلى صاحب عمل خاص ستصبح أقل خطورة عليك.

استخدام التوريد الخارجي بشكل جيد

يجب التخطيط جيدا عن “كيف” ومِن “أين” ستحصل على الخدمات الخارجية، لا التفكير في “متى” وحسب.

على سبيل المثال, لو كنت تبحث عن أعمال من قبيل التصميم أو الترجمة, أو كنت تبحث عن بعض المساعدة في وسائل التواصل الاجتماعي..، فإن مواقع مثل خمسات, فيفر ( Fiveer ) وغيرها أماكن جيدة ومناسبة ستسهل عليك إيجاد مساعدة بأقل تكلفة لمشروعك الناشئ وبجودة أعلى أيضا, وذلك بفضل تقييمات وتوصيات أشخاص طلبوا الخدمة قبلك يتجدها طبعا على الخدمات المقدمة.

ابدء عملا منخفض التكلفة

من بين أسهل الطرق لإبقاء تكاليف مشروعك الناشئ منخفضة, هو الحرص على بدء عمل منخفض التكلفة في المقام الأول.

كن مستشارًا ذكيا، وابدء عملك على الإنترنت، أو فكر في أن تكون كاتبًا أو مصممًا مستقلاً. إن كنت حقًا قلقاً بشأن إبقاء تكاليفك منخفضة، أو أنك لا تتوفر على رأس المال الكافي، فهذه الأعمال جيدة يمكنك بدء حياتك كرائد أعمال من خلالها.

 

  حقاً بدء عمل جديد بدون رأس مال أمر صعب, ولكنه ليس مستحيلاً، بل الأصعب من ذلك عدم البدء أصلا في أي تجربة عمل وتضييع الوقت في تفاهات العصر ( الشات و مشاهدة فيديوهات الضحك والسخرية … ). النجاح في عالم الأعمال لا يفترص أبدا البدء برأس مال كبير، بل يدور حول التخطيط الجيد، فقد تبدأ من لا شيء وتصل ‘لى أس شسء كنت تفكر فيه, ينبقي منك فقط الإصرار والإيمان بما تصبوا إليه ( تفاءلوا خيرا تجدوه ) ففهمك الواضح لسوق العمل من خلال البحث والتجربة، والسلوك المخطط له للإنفاق والادخار في مشروعك أو عملك، يمكنك من خلاله بناء عمل ناجح من الصفر باستثمار قليل في البداية.

 

شاركها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *