أفكار مشاريع, دراسة جدوى, مشاريع صغيرة , مشروع ناجح
دراسة جدوى مشروع تاجر موزع البيض – بيع وتوزيع بيض الدجاج

دراسة جدوى مشروع تاجر موزع البيض – بيع وتوزيع بيض الدجاج

دراسة جدوى مشروع تاجر موزع البيض – بيع وتوزيع بيض الدجاج

السلام عليكم, فكرة المشروع هي تاجر موزع للبيض رأس المال حسب كل بلد, هذا المشروع يعد من المشاريع الناجحة والمربحة رغم بساطته, فكما هو معلوم فإن بيض الدجاج يعد أحد المواد الغذائية المهمة والغنية جداً بالبروينات التي تساعد على بناء عضلات الجسم وتقويتها, إضافة إلى توفره على الفوسفور الذي يعمل بدوره على بناء العظام والاسنان, هذا إضافةً إلى عدة قيم الغذائية أخرى, ولذلك تجد أغلب الأطباء ومتخصصي التغذية والمدربين في صالات الجيم ومراكز اللياقة البدنية بنصحون بتناول البيض بشكل يومي ليحصل الجسم على القوة اللازمة لبناء العضلات.

توزيع وبيع البيض مشروع ناجح كونه من المنتجات الأكثر استهلاكاً وبكميات كبيرة بشكل يومي, حيث يمكن شراء البيض من مزارع تربية الدواجن بأسعار الجملة وبيعه بأسعار أعلى بعد حساب وضمان هامش ربح كافي, عملية التوزيع ستكون موجهة للمحلات والمتاجر المختلفة المنتشرة في المدن والأرياف والمناطق الجديدة وغيرها. لكي تتمكن من تنفيذ هذا المشروع بنجاح, ستحتاج إلى معرفة وفهم بعض الامور الضرورية فيل بدأ المشروع. وهذا ما سيتم توضيحه بالتفصيل خلال هذه المقالة.

 مستلزمات ومتطلبات مشروع بيع وتوزيع بيض الدجاج

كل ما ستحتاجه لتوزيع وبيع بيض الدجاج هو شراء سيارة صغيرة فقط للتوزيع أو شراء “تريبورتور” أي دراجة نارية ذات ثلاث عدلات للتمكن من حمل العدد الكافي لتوزيعه كل يوم, وستحتاج أسضا إلى مبلغ شراء السلعة التي ستبدأ بها تبدأ بها العمل.

مصدر شراء البيض

ستجد البيض عند أصحاب الجملة في مدينتك, فلا توجد حاليا مدينة تخلوا من بائعي البيض بالجملة, أو يمكنك شراؤه من عند كوريات أو مزارع الدجاج. وبإذن الله ستتمكن من البيع من اليوم الأول من اشتغالك, يفضل أن تتجول وتوزع البيض على أصحاب محلات البقالة في الصباح, و في المساء حاول أن تتوجه نحو المساجد والسويقات والأحياء الشعبية لتتمكن من أن تبيع قربهم حيث يكقر الناس (المستهلكون) ولن يصل الليل بإذن الله حتى تجد نفسك تمكنت من بيع ما يكفي وزيادة.

نصيـحة

مع المدة فكر في توسيع مشروعك, والإدخار لشراء سيارة من النوع الجيد و المناسب جدا لعملية التوزيع. هذا مع العمل على فتح محلك الخاص للتمكن من المرور إلى مرحلة أكثر تقدماً من السابقة وهي البيع بالجملة والتقسيط وها أنت ذا أصبحت تمتلك مشروعك الخاص. وكما يقول المثل نقطة بنقطة يمتلئ الواد.

والله يوفق الجميع.

إن كان لديكم أي استفسار لا تتردد في كرحه في تعليق

شاركها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *